Advertisements
أخبار جديدة

مهندسون لبنانيون ينتجون الكهرباء.. من بلاطة

علي زين الدينIMG-20180417-WA0055.jpg
مهندسون لبنانيون ينتجون الكهرباء.. من بلاطة
يستخدم المشروع مادة من السيراميك كهروضغطية النوع (عباس سلمان)
بعد الانتهاء من المرحلة النظرية والتجارب المختلفة، دخل فريق من طلاب الهندسة في الجامعة الأميركية في بيروت المرحلة النهائية من اختراع “البلاطة” التي تولد الكهرباء. يعمل هذا الاختراع على مبدأ الكهرباء الناتجة عن الضغط. ومن هنا أتت فكرة البلاطة، حيث يتم وضعها في مكان معين ويتم توليد الطاقة من خلال الدوس عليها أو تحريكها. يعتبر هذا الاختراع الأول من نوعه في المجال الكهروضغطي (piezoelectric).

يعمل الفريق على هذا المشروع لتقديمه أمام لجنة من الجامعة في نهاية الفصل الدراسي كمشروع للتخرج. ويتألف الفريق من ثلاثة طلاب هندسة ميكانيك، وهم مالك ابريق، راتب تذكرجي وعبد الرحمن بساط، بالإضافة إلى أحمد غالي وهو طالب هندسة كهرباء وكمبيوتر، وطالب الدراسات العليا محمد علي فقيه. يلقى هذا النوع من المشاريع دعماً مميزاً من كلية الهندسة والعمارة في الجامعة، من ناحية النصائح والارشادات ونقل الخبرات، خصوصاً من البروفيسور سمير مصطفى ( من بلدة عيناثا )

يستخدم المشروع مادة من السيراميك كهروضغطية النوع، وهي تأتي على عدة اشكال، ومتصلة ببعضها البعض وبمحول طاقة، للمساهمة في انشاء شحنة كهربائية عند تعرضها إلى قوة خارجية أو عندما يتم تحريكها باتجاهات مختلفة. ومن بعدها يتم استعمال دائرة كهربائية لتضخيم الجهد الكهربائي الناتج عن مُحولات الطاقة.
اختار الفريق تصميماً مميزاً لهذا الاختراع، حيث تم تزويد زوايا البلاطة الأربع بزنبرك حلزوني، أي ما يسمى بالـ”راسور” في اللغة العامية، وذلك لتثبيت البلاطة عند الدوس عليها ومضاعفة كمية الضغط، وبالتالي توليد طاقة اضافية. اختار الفريق أن يضع البلاطة في الأماكن المكتظة بالناس، مثل حانات السهر على سبيل المثال، لأن السيراميك الكهروضغطي المستخدم لا يعمل عند الضغط المباشر فحسب، بل عند الهز أيضاً. كما يقترح الفريق أن توضع البلاطة عند المداخل والممرات الأساسية، مثل مدخل رئيسي لاحدى الجامعات.

“في ظل الشح في مصادر الطاقة، والتوجه العالمي نحو الطاقة المتجددة اخترنا هذا النوع من المشاريع”، يقول غالي. يضيف: “الهدف الأساسي من هذا الاختراع هو إيجاد مصادر متجددة للطاقة، من خلال أشياء بسيطة نقوم بها في حياتنا اليومية”. ويعتبر هذا المشروع نقطة بداية للفريق في مجال الطاقة المتجددة، ومن الممكن أن يعملوا على تطويره بشكل أكبر لزيادة انتاجيته ليصبح مصدراً بديلاً للطاقة، لتوفير مصروف الطاقة باهظ الثمن .

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: