Advertisements
أخبار جديدة

يديعوت أحرونوت: حزب الله سيسيطر في الجنوب السوري وعلى “إسرائيل” أن تقلق!

🔷

🔹نشر الإعلام الحربي” عبر صفحته على فايسبوك، ترجمة لمقال ورد في صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، للكاتب “يارون فريدمان” المختص في الشرون العربية، تحدث فيه عن الخسائر التي تكبدها المسلحون في سوريا وإستعدادهم لمعركتهم الأخيرة في درعا والقنيطرة.

وقال “فريدمان” أنه بعد سبع سنوات على إندلاع الحرب في سوريا، فإن نظام الرئيس بشار الأسد سينتصر على المسلحين، ويبدو أنه من الصعب على المسلحين الإقرار بالحقيقة المرة أنهم خسروا الحرب وحالياً تبدأ المعركة الأخيرة أو العد العكسي.

وأضاف فريدمان أن المسلحين يفضلون الموت في المعارك على الوقوع في الأسر، ومَن كان يمولِّهم طوال سبع سنوات تقريباً، بالأساس قطر وتركيا، ليسوا مستعدين لتقديم هدية للرئيس الأسد والسماح لهزيمة المسلحين وإذلالهم.

وتساءل فريدمان “هل لا يزال بإمكان المسلحين إحداث مفاجئة؟ وإذا كان العمل العسكري ميؤوس منه، ما هو السلاح الأخير المتبقي بيد المسلحين.
وحول الجبهة الجنوبية في درعا والقنيطرة، قال فريدمان أن الساحة الجنوبية يجب أن تقلق “إسرائيل” أكثر من كل الساحات، ليس فقط لأنها قريبة من حدودنا، بل لأن حزب الله يشارك فيها بشكل جوهري أكثر من بقية المناطق، وهو يستعد لفتح جبهة جديدة ضد “إسرائيل” في هضبة الجولان، فرص المسلحين في الجنوب ضئيلة لأنهم منقسمين بين عدة تنظيمات تعادي بعضها البعض.

وبحسب المحلِّل، بعد السيطرة على القنيطرة سيتوجَّه الجيش السوري وحلفاؤه إلى الحرب المقبلة للسيطرة على محافظة درعا القريبة من جهة الشرق، وفي هذه المحافظة ستضطر القوات السورية إلى الإحتراس من إحتكاك مع الجيش الأردني.

ويختم “فريدمان”، بأن الأردن و”إسرائيل” ليسا معنيين بالتدخل في الحرب السورية ولذلك السيطرة على محافظتي القنيطرة ودرعا هي مسألة وقت فقط.

#القدس- قبلتنا

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: