Advertisements
أخبار جديدة

كاهن دعا للصلاة كي يكون الأمير جورج مثلياً

2 كانون الأول 2017 | 00:46

دعا كاهن في الكنيسة الأسقفية في اسكتلنده، إلى الصلاة كي يكون الأمير جورج، 4 أعوام، وريث العرش البريطاني، مثلي الجنس من أجل أن يعمد إلى التعجيل في الإجراءات بغية موافقة الكنيسة الأنغليكانية على زواج المثليين، وفق ما ذكر موقع BFMTV. وقد أثار كلامه هذا استهجان البعض.

وفي التفاصيل، غرّد القس كلفين هولدسوورث، وهو مثلي الجنس، عبر حسابه على موقع “تويتر”: “الوسيلة الأسرع لجعل الكنيسة الأنغليكانية أكثر تقبّلاً وترحاباً بالمثليين، هي الصلاة كي يُنعَم على الأمير جورج ذات يوم بحب شاب وسيم”.

لا تقبل كنيسة إنكلترا زواج المثليين، وذلك خلافاً للكنيسة الاسكتلندية التي هي إحدى فروعها. يُشار إلى أن الكنيسة الأسقفية في اسكتلنده صوّتت في حزيران الماضي كي تسحب من عقيدتها العبارة التي تنص على أن الزواج هو اتحاد “بين رجل وامرأة”، واحتفلت بالعديد من الزيجات بين مثليين، ما جعلها عرضة للعقوبات من الكنيسة الأم في إنكلترا.

وقد وصف القسيس غافين أشندن، الملحق سابقاً بالملكة إليزابيث الثانية، النداء الذي وجّهه خادم كاتدرائية سانت ماري في غلاسغو، بأنه أشبه بـ”النحس الذي يتحدثون عنه في الحكايات الخيالية عن السحرة”، مضيفاً: “من الأجدى بنا أن نتمنى للأمير جورج… أن ينهض بواجبه كأمير عبر الإقدام على الزواج وإنجاب الأولاد”، وفق ما أدلى به لصحيفة “تايمز”.

تشكّل مسألة الاعتراف بزواج مثليي الجنس أو سيامة المثليين، عامل تفرقة منذ سنوات داخل الكنيسة الأنغليكانية التي تضم نحو 85 مليون مؤمن.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: