Advertisements
أخبار جديدة

ضرب وتعذيب في سجن الأمراء في السعوديه!

تحول المشهد في فندق الريتز كارلتون الفخم إلى مشهد آخر وضفتح صحيفة “ميدل إيست آي” بـ “الأكثر جحيماً” بعد أن عن تعرُّض المعتقلين لمعاملة سيئة، تجسدت بالضرب والتعذيب، خلال اعتقالهم واستجوابهم.وكشف تقرير للصحفي البريطاني ديفيد هيرست عن تعرض بعض الشخصيات الكبيرة التي طالتها حملة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لمعاملة وحشية، جراء عمليات تعذيب تعرضوا لها وسببت لهم جروحاً أصابت أجسامهم.

وعانى المحتجزون، بحسب الصحيفة، من إصاباتٍ جسدية ناتِجة عن أساليب التعذيب التقليدية. ولا توجد أي إصابات في الوجه؛ حتى لا تظهر عليهم أي علاماتٍ مادية جرَّاء تعذيبهم حين يظهرون علناً مستقبلاً.وتعرَّض بعض المعتقلين للتعذيب من أجل الكشف عن تفاصيل حساباتهم المصرفية. وأضاف الموقع البريطاني أنه ليس بإمكانه الكشف عن تفاصيل مُحدَّدة بشأن الإيذاء الذي تعرَّضوا له من أجل حماية سرية مصادره.وقال أفرادٌ داخل البلاط الملكي للموقع أيضاً، إنَّ نطاق الحملة، التي تؤدي إلى اعتقالاتٍ جديدة كل يوم، أكبر كثيراً مما اعترفت به السلطات السعودية، وذلك مع وجود أكثر من 500 مُحتجَز وضعف هذا الرقم ممن يجري استجوابهم.

وقال أفرادٌ داخل البلاط الملكي للموقع أيضاً، إنَّ نطاق الحملة، التي تؤدي إلى اعتقالاتٍ جديدة كل يوم، أكبر كثيراً مما اعترفت به السلطات السعودية، وذلك مع وجود أكثر من 500 مُحتجَز وضعف هذا الرقم ممن يجري استجوابهم.وترى الصحيفة البريطانية أن هجوم بن سلمان لن يُنسى أو يُغفر على أبناء عمومته إذ  سيعتبرونه إذلالا علنيا، فضلاً عن تجميد أصولهم، باعتباره ضربةً لشرفهم، الذي يتعين على أفراد أسرتهم المتبقين أن يثأروا له.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: