Advertisements
أخبار جديدة

نتنياهو يستشيط غضبا من خطاب نصرالله!

يبدو ان الخطاب الأخير للسيد حسن نصرالله في ختام المسيرة العاشورائية في الضاحية الجنوبية لبيروت الأحد الماضي قد فعل فعله في إسرائيل.

فبعد ان طلب سماحته من اليهود مغادرة فلسطين المحتلة قبل فوات الأوان ، لافتا نظرهم ان رئيس حكومتهم يخاطر بهم ويدفعهم الى حافة الهاوية سارع الاعلام الاسرائيلي يومها للتعليق على خطاب السيد وتحليله ولكن كلمة سر يبدو انها اتت من القيادة الإسرائيلية الى وسائل اعلامه بتوخي الحذر وعدم الانجرار الى الحرب الاعلامية التي يقودها الامين العام لحزب الله ، فرئيس حكومة العدو يعرف مدى تأثير خطابات نصرالله على المجتمع الإسرائيلي وتصديقهم له ، مما دفع الحكومة الاسرائيلية اكثر من المرة الى التعتيم اعلاميا على خطابات السيد لا سيما في حرب تموز 2006 مما اجبر المستوطنين حينها الى متابعة خطاباته عبر وسائل اعلامية خارجية.

اما اليوم ومع تطور وسائل الاتصال مما يؤدي الى وصول الخبر الى الجميع دون الالتزام بضوابط القنوات الرسمية دفع بجميع قيادات العدو الى عدم التطرق الى خطاب السيد في تعليقاتها وتجاهله محاولة منها الاشارة الى انها لم تتأثر بمضمونه، لكن ما تشي به المعلومات المستقاة من وسائل التواصل العبرية يشير الى هزة احدثها هذا الخطاب في المجتمع الإسرائيلي سيسمع صداها في الأيام المقبلة.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: