Advertisements
أخبار جديدة

أكثر من 50 قتيلاً في إطلاق نار أثناء حفل في لاس فيغاس الأميركية

فتح منفّذ الهجوم النار باتجاه حشد من رواد المهرجان (دايفيد باكر – أ ف ب)

آخر تحديث 2:40 PM بتوقيت بيروت | خاص بالموقع 
أعلنت الشرطة الأميركية مقتل أكثر من 50 شخصاً، وإصابة نحو 200 آخرين بجروح، في حادث إطلاق نار قرب مجمع وكازينو «ماندلاي باي» خلال أحد المهرجانات الموسيقية في مدينة لاس فيغاس، يوم أمس الأحد بتوقيت الولايات المتحدة. وفي الوقت الذي أكدت فيه الشرطة مقتل مطلق النار، الذي يدعى ستيفن بادوك (64 عاماً)، وهو من سكان المدينة، ذكرت تقارير إعلامية أن السلطات الأميركية علّقت الرحلات بمطار «ماكاران» في لاس فيغاس، للاشتباه بوجود مسلح عند أحد مدرجاته.

وفي تفاصيل الهجوم الذي وُصف بـ«الأكثر دموية» في تاريخ الولايات المتحدة، أعلنت الشرطة الأميركية أن الضحايا قتلوا حين فتح مسلح النار من الطبقة الثانية والثلاثين من فندق يقع في المجمع على حشد كان يحضر حفلاً موسيقياً في لاس فيغاس. وأشارت في تغريدة نشرتها على حسابها في موقع «تويتر» إلى أنها تصدت لرجل كان يُطلق النار في المنطقة، مطالبة الجميع بتفادي التوجه إلى هناك، فضلاً عن إجلاء مئات الأشخاص من المجمع.
وأظهر مقطع مصور نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي حشوداً من الناس يهرولون من مكان الحفل، بينما سُمع في مقطع آخر أزيز الرصاص وصرخات أشخاص داخل المكان.
وفي الإطار نفسه، قال قائد شرطة مقاطعة كلارك، جوزيف لومباردو، في إفادة صحفية، إن المشتبه به «أميركي من سكان لاس فيغاس، وشنّ الهجوم بمفرده»، نافياً ما جرى تداوله إعلامياً حول ارتباطه بأي جماعة متشددة.
من جهة أخرى، ذكرت المتحدثة باسم المركز الطبي الجامعي، دانيتا كوهين، أن مستشفى لاس فيغاس استقبل «عدة أشخاص» مصابين بطلقات نارية.
يذكر أن إطلاق النار وقع في آخر ليلة من مهرجان «روت 91 هارفست» لموسيقى الريف، الذي يستمر ثلاثة أيام ويحضره الآلاف ويشارك فيه مشاهير موسيقى الريف الأميركي، مثل إريك تشرش وسام هنت وجيسون ألدين، ويقام في مناطق خارجية مفتوحة في لاس فيغاس.
في غضون ذلك، أغلقت السلطات جزءاً من شارع «لاس فيغاس ستريب» بعد تلقيها تقارير عن وجود مطلق نار لا يزال طليقاً.

(الأخبار، أ ف ب، رويترز)

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: