Advertisements
أخبار جديدة

جولة ثانية من محاكمة الأسير أمام التمييز العسكرية

30 أيلول 2017 | 15:31

المصدر: “النهار”

جولة ثانية من المحاكمة ستشهدها محكمة التمييز العسكرية،أقلّه في ملف الشيخ أحمد الأسير والمحكومين بالعقوبة نفسها فيه وهي الإعدام، باعتبار أنّحكم الإعدام يميز حكماً طبقاً للمادّة 296 في قانون أصول المحاكمات الجزائية التي ذكرت أنّ الأحكام القاضية بالإعدام هي أحد أسباب قبول تمييز الأحكام. ومن الطبيعي أن يلجأ المحكومون بالحبس المؤبد ودون هذه العقوبة إلى تمييز الأحكام الصادرة في حقهم، والأحكام الأخيرة تكون عرضة للقبول أو للإبرام بخلاف الحكم الذي قضى بالإعدام وأوجب القانون نشر الدعوى من جديد وإعادة المحاكمة واعتبار الحكم الذي أصدرته المحكمة العسكرية الدائمة كأنه لم يكن، وفق التعبير القانوني.

وفي حالة الأحكام الغيابية التي صدرت في ملف أحداث عبرا في عدد من المتهمين، بينهم فضل شاكر، تعاد المحاكمة أمام المحكمة العسكرية الدائمة التي أصدرت الحكم في حال توقيف المحكوم غيابياًأو تسليم نفسه. ويقول المحامي محمد صبلوح لـ “النهار”:”ثلاثة خيارات تكون عليه نتيجة إعادة المحاكمة للمحكومين غيابياً، وهي تصديق الحكم الصادر في حقهم كحال الموقوف عماد ياسين في قضايا تتعلق بالإرهاب بجعل الحكم بالحبس المؤبد وجاهياً وتصديق العقوبة ذاتها المحكوم بها غيابياًأو تخفيف العقوبة أو الحكم بتبرئة المتّهم.

ويضيف، على صعيد موكله الأسير،أنه إضافة إلى أنّ الحكم الصادر في حق موكله يُميز حكماً فإنّ محامي الدفاع سيثيرون أسباباً في طلب التمييز وهي كثيرة بحسبه.

وأصدر محامي الأسير بياناً رأوا فيه أنّ الفيديو الذي بثّه “بعض وسائل إعلام الممانعة مركب”. ورأوا أنّ الفيديو”هو دليل براءة الأسير ورفاقه بسبب فبركته بعد الحكم وعدم عرضه قبل ذلك؟!”. واتهموا من جديد سرايا المقاومة بإطلاق النار والقذائف من كل نواحي المنطقة من دون محاسبة.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: