Advertisements
أخبار جديدة

مقاتل يتحدى الأمير هاري

25
SEPTEMBER
2017

A

+

A

ذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” أن مقاتلا سنغافوريا من تنظيم الدولة تحدى حفيد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية الأمير هاري.
ويشير التقرير، الذي ترجمته “عربي21″، إلى أن المقاتل تحدى الأمير عندما قال له: “لماذا لا تأتي إلى هنا وتقاتلنا؟”، لافتا إلى أن هذا التحدي جاء في فيلم فيديو مدته ثلاث دقائق، ويظهر مقاتلا لقبه أبو عقيل السنغافوري، الذي تحدى الأمير بعدما سمعه وهو يتحدث عن هجوم لندن أثناء زيارته إلى سنغافورة في حزيران/ يونيو هذا الصيف.
وتورد الصحيفة نقلا عن أبي عقيل، قوله: “لماذا لا تأتي إلى هنا إن كنت تقصد ما تقول حتى نرسلك وطائرتك الأباتشي إلى جهنم (إن شاء الله)”.
ويلفت التقرير إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها مقاتل من سنغافورة في فيلم من أفلام الدعاية التابعة لتنظيم الدولة، حيث قام موقع “سايت” ومقره الولايات المتحدة بنشره، مشيرا إلى أن “سايت” يرصد الدعاية الجهادية ونشاطات الجهاديين.
وتفيد الصحيفة بأن عمليات الطعن وقعت في لندن في أثناء زيارة الأمير البريطاني إلى سنغافورة، مشيرة إلى أن وزارة الداخلية السنغافورية أكدت أن الرجل الذي ظهر في الفيديو هو ميغات شهدان بن عبد السلام، وعمره 39 عاما، وسافر إلى سوريا للانضمام إلى الجماعات الإسلامية، وأصبح متشددا من خلال عمله في الشرق الأوسط، كما يقول.
وينوه التقرير إلى أن الفيديو يركز على تجنيد المتشددين من آسيا والشرق الأوسطـ ويعتقد أنه جزء من سلسلة أفلام “في داخل الخلافة”، التي ينتجها مركز الحياة الإعلامي، وهو الفرع الإعلامي للتنظيم، لافتا إلى أن الهدف من أفلام الفيديو التي أنتجها كان تجنيد الشباب من جنوب شرق آسيا؛ للقتال مع المجموعة التي سيطرت على ماراوي في جنوب الفلبين.
وتختم “ديلي تلغراف” تقريرها بالإشارة إلى أن محللين قالوا لصحيفة “ستريت تايمز” إن الشريط يعد مغيرا لقواعد اللعبة، حيث بدأت الجماعة تحرف انتباهها نحو جنوب شرق آسيا ومجتمعها المسلم، الذي يتحدث اللغة الإنجليزية.
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: