Advertisements
أخبار جديدة

بالصور: أبناء الطيبة يتسابقون الى ” مضيف العباس”

 

 

في ساحة بلدة الطيبة ( مرجعيون)، يتهافت الأهالي طوعاً، الى ” مضيف أبا الفضل العباس (ع)” للمساعدة وتقديم العون ، تقرباً الى الله سبحانه وتعالى. هناك يجتمع الكبير مع الصغير، والغني مع الفقير، يقدمون ما يستطيعونه لاعداد الطعام الذي يوزع مجاناً على الأهالي والعابرين. ظهر كل يوم من أيام عاشوراء يبدأ اعداد مواقد الحطب، ويتسابق الرجال والنساء على العمل، أما الناشطة والمدرسة منال نحلة، فترتدي ثياب العمل باكراً، وتنتقل من مكان الى آخر، لاستقبال المتبرعين وتنظيم عمل المتطوعين، ومتابعة أعمال الطبخ. قبل سنتين قرر الناشطين منال نحلة وعلي عواضة انشاء المضيف لخدمة الأهالي، بمناسبة عاشوراء، ” لم نكن ندرك أن هذا العمل سيلاقي رواجاً واهتماماً كبيراً من الأهالي، فحاولنا أن نجمع التبرعات من المقربين، واستطعنا في العام الأول أن نقدم الطعام بامكانيانتنا المحدودة”. ويبدو أن ” هذا العمل الخيري، جعل من أبناء البلدة ومعهم رئيس البلدية ونائبه  يتهافتون على تقديم المساعدة، ليصبح عدد المتبرعين كبير ولافت ، ما يؤمن استمرارية اعداد الطعام المجاني على مدى 13 يوماً”. أعاد المضيف أبناء البلدة الى الزمن القديم وعاداته الجميلة، عندما كان يجتمع أبناء البلدة على مساعدة بعضهم البعض، دون أي غاية أو أجر، ما يعني بحسب أحد أبناء البلدة أن ” العونة وطيبة الناس وعشقهم للخير لم تختف أصلاً، بل كان علينا جميعاً أن نبادر لخدمة بعضنا قربة الى الله تعالى، وليس لمصالحنا الخاصة، وهذا ما يحصل الأن، لأن الأهالي شاهدوا ما يفعله المتطوعون في سبيل احياء عاشوراء بعيداً عن أي مصلحة خاصة، فهبوا لتقديم المساعدة”.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: