Advertisements
أخبار جديدة

“طفلٌ متأهلٌ”… قصة إخراج القيد الذي شغل مواقع التواصل أسرار شبارو

  • المصدر: “النهار”
  • 20 أيلول 2017 | 16:27

خبر مرفق بصورة لاخراج قيد الطفل حيدر علي نحلة، تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، دفع بالناشطين الى السخرية من أخطاء موظفي دوائر النفوس، الذين وصل الحال ببعضهم الى تزويج الأطفال وتأنيث الذكور والعكس.

في ثانية واحدة انتقل حيدر من طفل يتحضر لدخول المدرسة الى رب عائلة، اجتاز عدة مراحل بعيداً من أرض الواقع، لا بل لم يتوقف الامر على ذلك، فقد تناقل اللبنانيون خبر ارتباطه، الذين انقسموا بين التهكم على الدولة وموظفيها المستهترين، وبين الغضب من موظفين كل همهم قبض راتبهم لا الاهتمام بمصالح المواطنين.

“وقع سهواً”

في دائرة نفوس النبطية وقع الخطأ الذي بالتأكيد ليس الاول ولن يكون الاخير. اخراج القيد الذي نال شهرة بين ليلة وضحاها موقع ومختوم من مأمور نفوس النبطية ابرهيم قلقاس، الذي ضحك عند سؤاله عن الامر، قائلاً “يحصل مع افضل الموظفين”. ويضيف: “اخطاء عدة تقع سهوا نتيجة انشغال الموظف مع ما يزيد على شخص في نفس الوقت، قد ينسى مثلاً ان يضع اسم زوجة المتقدم للحصول على اخراج قيد، او قد يخطئ في كتابة اسم طالب المعاملة، وغيرها من الامور”. وعن توقيعه من دون ان ينتبه الى الخطأ، قال: “لا ادقق بما كتب، لكوني أوقّع في اليوم الواحد نحو 500 معاملة، لذلك من المستحيل ان اتمكن من ذلك، والا كان اسهل ان اكتب المعاملات بيدي”.

سجلات من نصف قرن؟!

موظف في دائرة النفوس أكد بأن “اخطاء مادية كثيرة غير مقصودة من هذا النوع تحصل بسبب الضغظ وسرعة الموظف، عدا عن اننا ننقل من سجلات يعود عمرها الى نصف قرن، تتم مراجعتنا ونصحح الامر”. واشار إلى أن “الادارة لم تراجعنا في ما يتعلق باخراج القيد المتداول في مواقع التواصل الاجتماعية، مضيفاً ” كان من المفترض على صاحب العلاقة ان يراجعنا لا ان يشهر بنا في مواقع التواصل، اذ كنا سنتبع الاصول الادارية ونتخذ التدابير اللازمة”. وعن العقوبات الادراية، قال: “يحصل استجواب الموظف وتنبيهه وتأديبه بحسب الخطأ الحاصل”.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: