Advertisements
أخبار جديدة

معاشرة الوداع” و”نكاح البهائم” و”الديلدو”… 3 فتاوى جنسية تهز مصر

شهدت مصر سجالاً واسعاً بعدما أصدر عالمان أزهريان #فتاوى جنسية غريبة ومثيرة للدهشة، مع قول الدكتور صبري عبدالرؤوف، أستاذ الفقه المقارن بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، إنه يجوز للرجل ممارسة#الجنس مع زوجته بعد وفاتها، وإعلان الدكتورة سعاد صالح، أستاذة الفقه المقارن بكلية الدراسات الإسلامية للبنات في جامعة الأزهر، إن الفقهاء أجازوا للرجال #معاشرة_البهائم، كما أكدت أن استخدام الأدوات الجنسية أمر تبيحه الشريعة الإسلامية.

18 أيلول 2017 | 15:46

المصدر: “النهار”

وأثارت آراء العالمين الأزهريين حالة من الدهشة والغضب، والنقد اللاذع ضدهما، واعتبر البعض أن هذه الآراء هي التي تشوه صورة الدين الإسلامي، وهاجمها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بصورة مكثفة، كما أنها كانت موضوع الحديث والتندر في بعض مجالس المصريين على المقاهي وفي الشوارع.

مضاجعة الزوجة المتوفاة

وبدأت القصة، خلال اليومين الماضيين، حين استضاف برنامج “عم يتساءلون” الذي يقدمه الإعلامي أحمد عبدون، على قناة LTC التلفزيونية، الدكتور عبدالرؤوف، وسأله عن رأيه في فتوى للشيخ عبدالباري الزمزمي المغربي، تقول بجواز مضاجعة الرجل لزوجته بعد الوفاة، وهو ما يسمى بمعاشرة الوداع. فأكد له الدكتور عبدالروؤف أن هذا الفعل حلال، ولا يعد زنا، ولكنه أشار إلى أن النفس البشرية تعفه.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: