Advertisements
أخبار جديدة

كشفت سرًا خطيرًا على فراش الموت بعدما أخفته لأكثر من أربعين عامًا!

12
SEPTEMBER
2017

A

+

A

قرّرت سيّدة أسترالية مصابة بالسرطان التقدّم بشكوى ضد خالها وذلك لأنه اعتدى عليها جنسيًا عندما كانت تبلغ من العمر 19 سنة.
وبعد 42 عامًا على وقوع الحادثة، أزاحت السيدة العبء عن كاهلها وأخبرت الشرطة حين علمت أنه لم يتبقّ لها سوى أيام معدودة لتعيشها.
وأخبرت السيدة والدتها بما تعرضت له حينها إلا أن الأخيرة طلبت منها عدم الإفصاح عن السر أمام جدتها وذهبت بنفسها لتشتكي، لكنها لم تتلق أي مساعدة.
وفارقت السيدة الحياة بعد صراعها مع المرض، لكنها عبّرت قبل أن يتم ذلك عن سعادتها بكشف السر وبإدراج اسم خالها على لائحة مرتكبي الجرائم الجنسية في البلاد بعد هذه السنوات الطويلة.
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: