Advertisements
أخبار جديدة

في الجنوب : سرق سيارة والده ليتعلم عليها … فوقعت الواقعة !

أراد أحمد ابن الخامسة عشر أن يتعلم القيادة فهو الوحيد بين رفاقه الذي لا يملك هذه المهارة، نصحه سامي أن يسرق سيارة أبيه ليتعلم عليها باعتبار ان الوالد لا يريد ان يعلمه حتى يبلغ الثامنة عشر من عمره ويقود بطريقة قانونية.

انتظر أحمد منتصف الليل أخذ مفتاح السيارة واتصل بسامي وخرجا معا فيها مرت ساعة من الوقت وهو في غاية السعادة فهو لا يصدق انه استطاع قيادة سيارة.

فجأة توقف المحرك عن العمل والصديقان في شارع بعيد عن المنزل …تبين فيما البعد انها نفذت من الوقود.

ماذا سنفعل فمحطات الوقود قد اقفلت جميعها وعلينا اعادة السيارة الى المنزل حتى لا يعرف الوالد بالحادثة، مر وقت من التفكير ثم ما لبثت ان لمعت فكرة في رأس أحدهما فسارع الى تحضير قنينة بلاستيكية واداة حديدية عمل بها على خلع خزان الوقود في احدى السيارات المركونة على الشارع ولكن الضوضاء دفعت بالجيران الى الخروج والصراخ عليهما فلاذا بالفرار تاركين سيارة الوالد مفتحة الابواب في منتصف الطريق.

وما ان طلع الصباح استيقض الوالد على الهاتف يخبره بأن سيارته في منتصف الطريق ..سارع اليها ليعلم بتفاصيل الحادثة من الجيران.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: