Advertisements
أخبار جديدة

“إيرما النووي” يصل الى اليابسة في كوبا ويُهدّد فلوريدا

print

favorite
إشتدّ الإعصار “إيرما” ووصل إلى اليابسة في كوبا الجمعة، كإعصار من الفئة الخامسة، في حين أمرت السلطات بإجلاء ملايين السكّان في ولاية فلوريدا الأميركيّة، بعد أن قتلت العاصفة 21 شخصاً في شرق الكاريبي وخلّفت دماراً كارثيّاً.
وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير، إنّ الإعصار “إيرما” ضرب الأرخبيل وهو يحمل رياحاً سرعتها 260 كيلومتراً في الساعة، في وقت متقدّم يوم الجمعة. والفئة الخامسة هي أعلى تصنيف للأعاصير لدى المركز.
ومن المتوقّع أن يصل الإعصار “إيرما”، أحد أقوى عواصف المحيط الأطلسي خلال 100 عام، إلى فلوريدا صباح الأحد، ليتسبّب في دمار نتيجة الرياح والسيول، في رابع أكبر ولاية أميركيّة من حيث عدد السكّان.
وحذّر خبراء الأرصاد، من مشاهد دمار أوسع بحلول صباح السبت، عندما يشقّ الإعصار طريقه إلى الساحل الشمالي في اتجاه الغرب، عبر مقاطعتي سانكتي سبيريتوس وفيلا كلارا، حيث من المتوقّع أن يتّجه صوب الشمال في اتّجاه فلوريدا.
ومع اقتراب العاصفة من الولايات المتّحدة، أمر المسؤولون بعمليّة إجلاء تاريخيّة في ولاية فلوريدا، وبات الأمر أكثر صعوبة بسبب إغلاق الطرق السريعة ونقص البنزين والتحدّي المتمثّل في نقل كبار السن.
وأعلنت إدارة الطوارئ في فلوريدا، ان 5.6 ملايين شخص أو 25 في المئة من سكّان الولاية صدرت لهم أوامر إجلاء.
ويقترب “إيرما” من ضرب الولايات المتّحدة بعد أسبوعَيْن من الإعصار “هارفي” الذي ضرب تكساس وأودى بحياة نحو 60 شخصاً وسبّب أضراراً في الممتلكات تُقدّر بما يصل إلى 180 مليار دولار في تكساس ولويزيانا.
وفي الوقت الذي يتصدّون فيه للدمار الهائل، يُواجه سكّان الجزر التي ضربها “إيرما” تهديد إعصار كبير آخر وهو الإعصار “هوزيه”.
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: