Advertisements
أخبار جديدة

روسيا تُعلن مقتل “وزير حرب” تنظيم “داعش” في سوريا

أعلنت روسيا الجمعة، انّها قتلت عدداً من كبار القياديين في تنظيم “داعش” في غارة في سوريا، بينهم “أمير” دير الزور و”وزير حرب” التنظيم اللذَيْن كانت الولايات المتّحدة حدّدت مكافأة للقبض عليهما.
وقالت وزارة الدفاع الروسيّة في بيان نشر على “فايسبوك”: “نتيجة ضربة دقيقة نفّذها سلاح الجوّ الروسي في محيط مدينة دير الزور على مركز قيادة ومركز اتصالات، قُتِلَ نحو 40 مقاتلاً من تنظيم داعش”.
واضافت الوزارة: “بحسب معلومات مؤكّدة، بين القتلى 4 قياديين ميدانيين مؤثّرين، احدهم امير دير الزور ابو محمد الشمالي”، موضحةً ان غول مراد حليموف، وهو من طاجيكستان و”وزير الحرب” في التنظيم الجهادي، تعرّض “لاصابة قاتلة”.
وكانت الولايات المتّحدة حدّدت مكافأة قدرها 3 ملايين دولار لمن يُقدّم معلومات تقود الى توقيف حليموف. كما عرضت واشنطن في 2015، جائزة بقيمة 5 ملايين دولار لمن يُقدّم معلومات تُساعد على القاء القبض على جهادي سعودي مكلّف بنقل مقاتلين اجانب الى سوريا. وقالت الخارجيّة الاميركيّة، إنّ طارق الجربة المعروف باسم ابو محمد الشمالي قيادي مهمّ في تنظيم “داعش”.
وقالت موسكو ان طائرات حربيّة روسيّة أسقطت قنابل “خارقة للتحصينات” على المقاتلين، عندما كانوا مجتمعين قرب دير الزور لمناقشة الردّ على تقدّم الجيش السوري.
وكان حليموف ضابطاً سابقاً يرأس القوّات الخاصة لوزارة الداخليّة الطاجيكيّة، وقد تلقّى تدريباً اميركيّاً قبل الالتحاق بتنظيم “داعش” في 2015. ويبدو انّه اصيب بجروح في 2015، لكنّه نجا. وأعلن حليموف مبايعة التنظيم الجهادي في فيديو نشر في ايّار 2015، وهزّ انشقاقه طاجيكستان المسلمة.
ويُسيطر التنظيم الإرهابي منذ صيف 2014 على اجزاء واسعة من محافظة دير الزور وعلى 60 في المئة من مدينة دير الزور، فيما يُسيطر الجيش على بقيّة الاحياء الموجودة في غرب المدينة وعلى المطار العسكري.
وشدّد التنظيم مطلع العام الحالي حصاره على المدينة، بعد تمكّنه من فصل مناطق سيطرة الجيش في غربها إلى قسم شمالي، تمّ كسر الحصار عنه الثلاثاء، وآخر جنوبي يضمّ المطار ما زال محاصراً.

favorite
أعلنت روسيا الجمعة، انّها قتلت عدداً من كبار القياديين في تنظيم “داعش” في غارة في سوريا، بينهم “أمير” دير الزور و”وزير حرب” التنظيم اللذَيْن كانت الولايات المتّحدة حدّدت مكافأة للقبض عليهما.
وقالت وزارة الدفاع الروسيّة في بيان نشر على “فايسبوك”: “نتيجة ضربة دقيقة نفّذها سلاح الجوّ الروسي في محيط مدينة دير الزور على مركز قيادة ومركز اتصالات، قُتِلَ نحو 40 مقاتلاً من تنظيم داعش”.
واضافت الوزارة: “بحسب معلومات مؤكّدة، بين القتلى 4 قياديين ميدانيين مؤثّرين، احدهم امير دير الزور ابو محمد الشمالي”، موضحةً ان غول مراد حليموف، وهو من طاجيكستان و”وزير الحرب” في التنظيم الجهادي، تعرّض “لاصابة قاتلة”.
وكانت الولايات المتّحدة حدّدت مكافأة قدرها 3 ملايين دولار لمن يُقدّم معلومات تقود الى توقيف حليموف. كما عرضت واشنطن في 2015، جائزة بقيمة 5 ملايين دولار لمن يُقدّم معلومات تُساعد على القاء القبض على جهادي سعودي مكلّف بنقل مقاتلين اجانب الى سوريا. وقالت الخارجيّة الاميركيّة، إنّ طارق الجربة المعروف باسم ابو محمد الشمالي قيادي مهمّ في تنظيم “داعش”.
وقالت موسكو ان طائرات حربيّة روسيّة أسقطت قنابل “خارقة للتحصينات” على المقاتلين، عندما كانوا مجتمعين قرب دير الزور لمناقشة الردّ على تقدّم الجيش السوري.
وكان حليموف ضابطاً سابقاً يرأس القوّات الخاصة لوزارة الداخليّة الطاجيكيّة، وقد تلقّى تدريباً اميركيّاً قبل الالتحاق بتنظيم “داعش” في 2015. ويبدو انّه اصيب بجروح في 2015، لكنّه نجا. وأعلن حليموف مبايعة التنظيم الجهادي في فيديو نشر في ايّار 2015، وهزّ انشقاقه طاجيكستان المسلمة.
ويُسيطر التنظيم الإرهابي منذ صيف 2014 على اجزاء واسعة من محافظة دير الزور وعلى 60 في المئة من مدينة دير الزور، فيما يُسيطر الجيش على بقيّة الاحياء الموجودة في غرب المدينة وعلى المطار العسكري.
وشدّد التنظيم مطلع العام الحالي حصاره على المدينة، بعد تمكّنه من فصل مناطق سيطرة الجيش في غربها إلى قسم شمالي، تمّ كسر الحصار عنه الثلاثاء، وآخر جنوبي يضمّ المطار ما زال محاصراً
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: