Advertisements
أخبار جديدة

أراد “علي” الزواج وعندما احضر العروس الى اهله كانت الصدمة!

لم يكن علي ذلك الفتى العشريني يتوقع انه سيقع في شباك الحب بهذه الطريقة، فهو العامل في احد مطاعم العاصمة قدم للعمل فيها من بلدته البقاعية، وكانت الايام كفيلة بأن تعرفه على فتاة عاملة في المطبخ تحمل الجنسية البنغلادشية شيئا فشيئا احس بأن قلبه بدأ ينبض بقوة عندما يفكر بها او يسمع صوتها، وهي كانت تبادله نفس الشعور. صارحها بحبه واخبرها بصعوبة ايصال الخبر الى اهله ، ولكن سرعان ما قرر ان يخطي هذه الخطوة الجريئة وعندما احضرها اليهم بعد ان مهد الطريق لذلك صعقوا بالخبر ، فهذا الامر يخرج عن تقاليدهم وعاداتهم. ولكن اصرار علي على موقفه ارغمهم في النهاية الى القبول بالأمر ولكن حضروا له عرس على “السكيتة” حتى لا يسمعوا كلاما من هنا او هناك. وبعد فترة اعتاد الاهل على كنتهم الجديدة خاصة وانها رزقت بمولودا ذكرا غير حياة العائلة وانساهم ومن حولهم ما كانوا يتهربون منه.

المصدر : موقع النهار …بتصرف

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: