Advertisements
أخبار جديدة

بلدية ميس الجبل بلا حزب الله، والسبب؟

بيان صادر عن كتلة حزب اللـه في مجلس بلدية ميس الجبل 

التاريخ : 31/8/2017

باسمه تعالى

أهلنا الكرام ..

أبناء بلدتنا الاعزاء ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

تعلن كتلة حزب اللـ في المجلس البلدي لبلدية ميس الجبل عن تقديم استقالتها بكامل أعضائها من المجلس البلدي وايداعها لدى قائمقام مرجعيون بتاريخ 31/8/2017 لتأخذ مجراها القانوني .

ونحن اذ نشكر اهالي بلدتنا الكرام على ايلائهم لنا ثقتهم الغالية لنكون في خدمتهم على اكمل وجه , لن نتخلى عن القيام بواجباتنا في اي مجال من المجالات “وسوف نخدمكم بأشفار عيوننا” .

وما الاسباب الموجبة لهذه الاستقالة الا عدم التزام شركائنا في البلدية بما تم الاتفاق عليه في البرنامج الانتخابي من خطط لتنظيم عمل البلدية وجعلها مؤسسة بكل ما للكلمة من معنى ترقى لتكون لائقة بخدمة ابناء بلدتنا العزيزة دون تمييز ودون منة من أحد ليحصل كل مواطن على حقوقه ويؤدي واجباته بشكل قانوني وعادل وتبنى علاقة وطيدة ومتفاعلة بين ادارات البلدية و ابناء البلدة دون واسطة أو محسوبيات .

وقد تقدمنا ببرنامج اصلاحي ومطالب محقة وفق القوانين والانظمة المرعية الاجراء لاجل تحقيق هذا الهدف, الا اننا لم نلق اي تجاوب من شركائنا في المجلس البلدي . وهذه عينة من هذه المطالب :

1- الالتزام بعدم صرف اي مبلغ الا بعد اتخاذ كافة الاجراءات القانونية والرسمية من استدراج عروض واخذ قرار بعقد النفقة وفق الاصول …..(اي اتخاذ القرارات وفق الاصول القانونية ) وتوزيع النفقات حسب الابواب والفصول المناسبة لها قانونا.

2- قيام المجلس البلدي بكامل صلاحياته وسلطاته دون تدخل من أحد وان يكون سيد نفسه وينفذ القرارات المتخذة على أكمل وجه وان ياخذ رئيس البلدية دوره كما يجب .

3- تفعيل دور اللجان المختصة وفق الاصول والقوانين لا سيما لجنة استلام الاشغال والمشتريات .

4- اجراء مسح دقيق لملف الزفت لضبط الهدر والتنفيعات وتحديد الديون المتوجبة واجراء مقارنة دقيقة بين المنفذ والفواتير وما يتم دفعه …ووضع الية محددة ممكننة للطلبات مع تحديد سقف للمساحة والكمية ونوع الاجراء واتخاذ قرار في المجلس البلدي لكل مجموعة ملفات على حدا لتخفيض الكلفة المرتفعة لموازنة نفقات الزفت والتي تعد الاعلى في مصارفات البلدية. مع العلم ان كتلة حزب اللـ هي مع اخذ قرار حاسم بوقف التزفيت امام المنازل وباحاتها , والاولى تزفيت الطرقات المؤدية الى المنازل .

5- اجراء مسح شامل ودقيق عبر جهات مختصة للوحدات السكنية وفق الاليات المتفق عليها في المجلس البلدي لاعداد جداول تكليف قانونية وعادلة ضمن معايير موحدة والالتزام بها.

6- دراسة ملف العاملين في البلدية كل على حدا لمعرفة مدى قيامهم بواجبهم حتى لا يكون هناك من يقبض راتب دون عمل !!! .

7- اعداد لائحة بممتلكات البلدية من تجهيزات واصول ثابتة (اليات , عقارات , تجهيزات مختلفة ) وثبتها في سجل الاصول الرسمي وعرضها على المجلس البلدي .

8- اعداد لائحة باليات البلدية وضبط استخدامها وبالتالي ضبط صيانتها ومصروفها من المحروقات وغيره ,وتحديد مستلم الالية وتحميله المسؤوليات اللازمة وعدم استخدامها في الامور الشخصية وفق استمارات تعد لهذه الغاية .

9- الشفافية في الحسابات المالية واطلاع من يحق له الاطلاع على كافة السجلات المالية (حساب المصرف و سجل الصندوق النقدي ) لاسيما اعضاء المجلس البلدي .

10- اتاحة الاطلاع على كافة القرارات والاحتفاظ بنسخ عنها لمن يحق له ذلك خاصة اعضاء المجلس البلدي .

11- التزام اتفاق الشراكة في الية اتخاذ القرارات وهذا يعني لا بد من تحصيل موافقة اغلب الاعضاء من الافرقاء المؤلفين للمجلس البلدي .

12- انهاء حصرية الشراء من مورد واحد ولا بد من التعاون مع كافة ابناء البلدة فالبلدية للجميع دون استثناء ودون تمييز ( محلات تجارية/ محطات محروقات/ محلات سمانة / افران / اصحاب مهن حرة كمعلمي نجارة الباطون / اصحاب الورش والتعهدات/ اشتراكات كهرباء الخ …) .

13- انارة البلدة عبر مولدات الاشتراكات بموحب اتفاقات واضحة وعبر عدادات تضمن حقوق البلدية لا ان تدفع مبالغ شهريا 3مليون ل ل مثلا بشكل اعتباطي ومقطوعة دون معرفة قيمة الخدمة المقدمة فعليا .

14- متابعة ملف مكب النفايات لجهة مراقبة الفرز ونسبة العوادم واعداد دراسة جديدة لتحسين مستوى النظافة في بلدتنا واتخاذ اجراءات تحد من التلوث الناتج عن المكب .

(هذا غيض من فيض)

بناء على ما تقدم ارتأت الكتلة عدم الاستمرار في المجلس البلدي وفق السياسات المنتهجة حالياً ورفضاً للهدر والفساد ومخالفة الانظمة والقوانين , واذ نؤكد حرصنا على عمق العلاقة بين حركة أمل وحزب الله .

توقيع اعضاء كتلة حزب اللـ في بلدية ميس الجبل :

نائب رئيس البلدية  مرتضى قاروط ، عبدالله علي نصرالله ، 

علي محمد طاهه ، علي عبد الكريم حمود ،

حسين عبد الحسن حمدان ، حبيب محمود عمار ،

احمد عبد الحسين شقير ، عباس طالب عطوي 

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: