Advertisements
أخبار جديدة

المفتي أحمد طالب في بيت حواس على رجل الدين ان يكون رجل علم أيضاً

 

وفاء بيضون

 

هي لم تكن محاضرة دينية فقط ، بل جلسة الانس والتفاعل كما وصفها فضيلة المفتي أحمد طالب الذي حلّ ضيفاً محاضراً في مقر جمعية حواس الثقافية بيروت ( حارة حريك ) بعنوان ” الدين والحداثة ”

 

وسط حضور نخبة من المهتمين والاعلاميين والمثقفين
القى سماحة المفتي محاضرته حيث تحدث على أهمية الزمنية في الخطاب الديني ، العلمي في هذه المرحلة من الفضاءات المفتوحة ، والتوجه لاستقطاب هذا الجيل من الشباب. جيل العلم والمعرفة
واكد على ضرورة ان لا نضع الشباب اليوم بين احد امرين اما الالتزام بالخطاب الديني الذي يسمعه في مراكز العبادة ، واما النظرية العلمية التي يدرسها في المعاهد والجامعات ، ما دمنا قادرين على تقديم الخطاب الديني بما لا يناقض العلم ، وبالتالي لا مانعة جمع بينهما ..
هذا وقد تفاعل الحضور وكانت لهم عدة مداخلات

 

بداية كلمة ترحيبية من المسؤولة الاعلامية لجمعية حواس الثقافية ،السيدة وفاء بيضون ، شاكرة الحضور وفضيلة المفتي أحمد طالب على تلبيته الدعوة

ثم كانت كلمة رئيس الجمعية الفنان الاستاذ عبد الحليم حمود الذي لفت الى ضرورة تنظيم هكذا نوع من اللقاءات لأن المشهد يفرض حالة طوارئ فكرية.

وفي الختام قدمت الكاتبة زينب فياض لفضيلة المفتي كتابها الحواري (المطرقة)
كما قدمت الكاتبة رنا حيدر له كتابها ” سأخبر الله كل شيء “

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: