في كل صيف يقضي أغلب السياسيون حول العالم إجازاتهم، وهذا العام كانت أطول إجازة من نصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، في حين كانت أقصر إجازة من نصيب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية آنجيلا ميركل، فكيف قضى هؤلاء الزعماء إجازاتهم؟

Error loading player: No playable sources found

الملياردير ورئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب قضى عطلته الصيفية في ولاية نيو جيرسي في نادي غولف خاص، وعلى الرغم من تصريحاته السابقة عن عدم نيته قضاء عطلة، إلا أنه أمضى ما يقرب من 17 يوما في لعب الجولف في العطلة.

وبالنسبة للجمهور الأمريكي فإن مثل هذه العطلات الطويلة تعد ظاهرة شاذة، وقد ظهرت بالفعل على شبكة الإنترنت النكات حول هذا الأمر، وبالفعل نشرت “نيوزوييك” صورة “كاريكاتورية” للرئيس الأمريكي وهو جالس أمام التلفاز ومعه رقائق البطاطس وعلبة كوكاكولا ووجبة من “ماكدونالدز”، وفسر البيت الأبيض طول هذه الإجازة بإجراء إصلاحات في المبنى المجاور لمكتب ترامب.

كما أشارت وسائل إعلام أمريكية إلى عدم رضا سكان ولاية نيو جيرسي بسبب هذه الإجازة، حيث ينزعج السكان المحليون من أصووات المروحيات العسكرية المخصصة لحماية الرئيس وأيضا الاختناقات المرورية بسبب إغلاق الطرق.

رئيسة الوزراء البريطانية:

أما رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي فقد قررت، بعد الانتخابات البرلمانية، الراحة لمدة 3 أسابيع تزور خلالها هي وزوجها فيليب إيطاليا ومن ثم سويسرا.وتقول تقارير إعلامية إنها اعتادت وزوجها الذهاب هناك لمدة 20 عاما

ويقول السكان المحليون الذين شاهدوا ماي وزوجها إنهم يمشون في هدوء. وذكرت الجارديان أن صورا التقطت لرئيسة الوزراء البريطانية وزوجها وهم يمشون في في مناطق مشهورة في أوروبا.

المستشارة الألمانية:

المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل قررت هذا الصيف قضاء عطلة لمدة أسبوع واحد مع زوجها، حيث ذهبت إلى شمال إيطاليا.

ووفقا لـ”ديلي ميل” فقد لاحظت وسائل الإعلام الألمانية أن ميركل تذهب منذ 5 سنوات إلى نفس المكان، ولا يمكن لهذه العطلة أن تمتد أكثر من ذلك ففي سبتمبر/ أيلول المقبل تنتظر ألمانيا انتخابات برلمانية.

الرئيس الروسي:

أما أقصر عطلة خلال هذا الصيف فكانت من نصيب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي قضى 3 أيام فقط في جنوب سيبيريا.

وقضى الرئيس الروسي عطلته في صيد الأسماك بالرمح وزيارة الأنهار الجبلية. واهتم مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بكل شيء قعله الرئيس الروسي خلال عطلته.

وأشارت وسائل الإعلام الغربية إلى أن الرئيس الروسي ظهر بشكل جيد خلال عطلته حتى أن بعض الصحف قارنت بين الإجازة التي قضاها الرئيس بوتين والرئيس ترامب.