Advertisements
أخبار جديدة

طرابلس: فر من حاجز بدراجته فلقي حتفه صدما

توفي صباح الامس الشاب “ابراهيم محمد طيبا” 16 عاما، اثر تعرضه لحادث صدم سياره اثناء محاولته الهرب من قوى الامن الداخلي خوفاً من مصادرة دراجته!

وكان محمد يقود دراجته النارية عندما تفاجئ بحاجز لقوى الامن الداخلي، فحاول الفرار من الحاجز فصدمته سيارة مسرعة مما ادى الى وفاته على الفور.
ومن المعروف ان الاغلبية الساحقة من عسكريي قوى الامن يقودون دراجاتهم الخاصة من دون تسجيل ومن دون وضع الخوذة اثناء القيادة مخالفين نفس قانون السير الذي يطبقونه على الفقراء من الشعب اللبناني.
  وسيصلى على جثمان ابراهيم اليوم  في مسجد عثمان بن عفان في الميناء #طرابلس عقب صلاة الظهر..

عن صفحة وينيه الدولة

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: