Advertisements
أخبار جديدة

ما قصة هذه الصورة التي هددت بها إسرائيل حزب الله؟ !

قام المتحدث باسم جيش العدو الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، بالنشر في مدونته الرسمية على موقع “تويتر”، صورا لعناصر من “حزب الله” اللبناني تحت وسوم: “شايفينكم لا شيء يخفى علينا”، وادعى أدرعي أن الحزب يرسل أعضاءه إلى الحدود الجنوبية “للعمل” هناك بعد ارتداءهم الزي المدني. ويعتبر ما قام به المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي للإعلام العربي، تصعيدا إعلاميا هو الأول من نوعه، وغرد أدرعي: “انتهاك قرار مجلس الأمن 1701 بات أمرا عاديًا بالنسبة لحزب الله. فهو يرسل أعضاءه بزي مدني للعمل على الحدود”. وبحسب التغريدة فإن صاحبي الصورتين هما “علي رضا حسين شيري” و”علي حمود”، وقد زارا الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة أكثر من عشرين مرة بحسب زعم أدرعي. وأضاف في تغريدة ثانية: “حزب الله يستمر في تعريض مواطني لبنان للخطر، متجاهلا مصالحهم وينتهك القرارات الدولية باستمرار”. وذكرت مواقع إعلامية لبنانية أن هذه التغريدات تأتي في سياق الحرب النفسية والإعلامية التي تخوضها إسرائيل والمنهج التحريضي الذي يتبعه أدرعي، وهو الذي كان منذ يومين حاول استخدام آيات من القرآن الكريم بهدف تجنيد الشبان في الموساد الإسرائيلي.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: