Advertisements
أخبار جديدة

السفاح الذي اصبح بطلا !

الرقيب في الجيش الامريكي (ديلارد جونسون Dillard Johnson ) كرمه الجيش الامريكي كبطل للحرب بــ37 ميدالية ! وهو الذي اعترف اولا بقتل أكثر من 2746 عراقي خلال 5 سنوات قضاها في الجيش الاحتلال الامريكي في العراق (بين عامي 2005 و 2010 )، ثم عاد ليدعي ان سوء فهم قد حصل وانه قتل فقط 121 عراقيا فقط، رشحه ادعاءه الاول ليصبح بذلك الجندي الاكثر دموية في تاريخ الجيش الامريكي،.

ألف هذا السفاح كتابا بعنوان (Carnivore والتي تعني آكلات اللحوم) قال فيه انه ومنذ قدومه للعراق لم يكن يدع يوما واحدا يمر دون ان يقوم بقتل عراقي أو اثنين،  كما ذكر ان اول عمليه قتل  له كانت عندما دهس 13 عراقي في حافلة للركاب بمدرعته المجنزرة بالقرب من مدينة السماوة .

وحين سألته مذيعة قناة فوكس نيوز الامريكية عن شعوره بعد قتله لهذا العدد الهائل من العراقيين ؟ قال : أن شعوره بعد قتل العراقيين أفضل من شعوره بعد قتله للغزلان (فقد كان صائد غزلان قبل انضمامه للجيش).

و يعاني جونسون اليوم من امراض نفسية ويعيش وحيدا بعد طلاقه.

عن صفحة الشيخ عباس شمس الدين/العراق

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: