Advertisements
أخبار جديدة

في لبنان ادّعى تعرّضه للسلب فحصل ما لم يتوقّعه

الصورة من الإنترنت

الصورة من الإنترنت
أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة بلاغاً قالت فيه إن اتصالاً هاتفياً ورد بتاريخ 15/07/2017 من غرفة عمليات سرية الجديدة في وحدة الدرك الاقليمي الى فصيلة الدكوانة، حول تعرّض أحد المواطنين في محلة المكلّس أمام بنك بيبلوس لعملية طعن حيث سلب منه مبلغ 25 ألف دولار أميركي.
وعلى الفور، توجّهت قوة من الفصيلة المعنيّة الى المحلّة المذكورة، حيث تبين أن المعتدى عليه هو أحد الموظّفين لدى شركة عبد طحان ويدعى: م. أ. (مواليد العام 1985، لبناني)
باستماعه، أفاد بأن شخصين مجهولين على متن دراجة آلية قاما بسلبه مغلّفاً في داخله مبلغ 25 ألف دولار أميركي ولدى محاولته منعهما، أقدم أحدهما على تشطيب يده بواسطة شفرة، وهدداه بطعنه في بطنه.
وبالكشف على يده، تبين عدم وجود آثار لتشطيب أو طعن بواسطة شفرة، إنما مجرد خدوش غير مرئية. عندها، تم الإشتباه به لجهة قيامه بالإدعاء بغية سرقة أموال الشركة.
بالتحقيق معه، اعترف بادعائه تعرضه للسلب وبقيامه بتشطيب ساعده، حيث كان يوجد داخل المغلف ملبغ وقدة 1400000 ل.ل. و3900 دولار أميركي، وأنه قام بذلك تغطية لاختلاسه من الشركة مبلغ 25 الف دولار أميركي اعتباراً من شهر كانون الثاني من العام الحالي.
وختمت المديرية العامة بأنه تم توقيف م. أ. بناء لإشارة القضاء المختص.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: