Advertisements
أخبار جديدة

طالبها زوجها بثلاثة اختبارات للتأكد من عذريتها فقتلت نفسها

  • 14 تموز 2017Aa

قتلت عروس نفسها بعدما رفض زوجها نتائج اختبارات العذرية التي أجبرها على القيام بها، وفق ما ذكر موقع “الانديبندنت” البريطاني.

وفي التفاصيل التي ذكرها الموقع، طلب ظفر بيروف (40 سنة) من قرية شربوخ في طاجيكستان، من زوجته رجبي خورشيد (18 سنة) إجراء اختبارين للعذرية، إضافة إلى اختبار العذرية الذي تطلبه الحكومة. وبعد رفضه لنتائج الاختبارات الثلاثة، طالب بزوجة ثانية. فقتلت رجبي نفسها بعد 40 يوماً من زواجها.

وذكرت عائلة رجبي أنّ ابنتهم أخبرتهم وهي على فراش الموت أنّها تعرّضت لضغوط هائلة من زوجها ولم تستطع أن تحتمل أكثر. ووصفت والدتها ابنتها بضحية افتراء وعنف.

أمّا ظفر فاتّهم بدفع زوجته للانتحار، وسيواجه عقوبة السجن لمدة ثماني سنوات. وقد دافع عن نفسه قائلاً: “أعطتني زوجتي بياناً مكتوباً ذكرت فيه أنّها تسمح لي بالزواج من امرأة ثانية لأنّها لم تكن عذراء عندما تزوجنا”.

تشيع في طاجيكستان اختبارات العذرية ما قبل الزواج. ففي عام 2015، كانت الفحوص الطبية قبل الزواج إلزامية لكل من الرجل والمرأة، على الرغم من أنّ النساء فقط كنّا يخضعن للاختبار.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: