Advertisements
أخبار جديدة

غولان: إيران الوحيدة منذ عبد الناصر التي تسعى لتوحيد القوى ضدنا

نائب رئيس الأركان يائير غولان:ايران ليست مثل الدول العربية التهديد الإيراني هو شيء لم نواجهه في السابق، قوّة إقليميّة قد تضع أمام إسرائيل في الواقع تهديدًا كبيرًا جدّا/ 
جزء من مقابلة خاصة لموقع الجيش الإسرائيلي أُجريت أمس مع نائب رئيس الأركان اللواء يائير غولان لمناسبة قرب مغاردته منصبه
تحدّ أساسي إضافي سيواجه الجيش الإسرائيلي ودولة إسرائيل، وفق كلام اللواء غولان، هو التهديد الإيراني.
يقول غولان “أكثرنا في الأعوام الأخيرة من ربط إيران بمسألة النووي. الإتفاق النووي الذي تمّ توقيعه دراماتيكيّ وأهميّته بوجود وقت لنا، ولا يجب الإستعداد لذلك غدًا صباحًا”.
ويضيف “من جهة ثانية…. لا أعتقد بأن الإيرانيين سيتخلّون عن قدراتهم النووية. يجب النظر إلى التهديد الإيراني بصورة أوسع من المسألة البسيطة للنووي”.
يشدّد اللواء غولان بأن إيران لا تشبه أيّة واحدة من الدول العربية التي واجهناها منذ 1948: “إنها دولة ضخمة يبلغ عدد سكّانها حوالي 75 مليون نسمة، غنيّة جدّا بالموارد الطبيعية، وتشكّل حوالي 11 بالمئة من إحتياطي النفط في العالم، وحوالي 20 بالمئة من إحتياطي الغاز في العالم”.
ويقول “ما يميّزها حقيقةً عن العالم العربي القريب منّا هو المورد البشري…. إيران دولة غنيّة بالمورد البشري، الجامعات الجيّدة، الصناعة المتقدّمة، التكنولوجيا المتطوّرة، هؤلاء الأشخاص مختلفون عن الذين تعاملنا معه حتى اليوم. إنه مجتمع متطوّر – ولذلك حرب القوة الدائرة معها هي حرب أخرى”. ما الذي يفعله الإيرانيون واقعًا؟ قبل أيّ شيء يوحّدون حولهم المحور الشيعي.
مع إقتصاد منكمش كفاية، يستثمرون المليارات بغية احتضان الشيعة في العراق، العلويين في سوريا، الشيعة في لبنان، الحوثيين في اليمن- وبغية مواصلة ودعم تآمر كل من هو مستعدّ لقتال إسرائيل حتى لو كان سنيّا. إنّها ظاهرة لا تُصدّق، لذلك نحن نواجه شيئًا مختلفًا”.
يقول اللواء غولان “لم توجد جهة حاولت بهذا الشكل توحيد كافة القوى ضدّ إسرائيل منذ أيّام جمال عبد الناصر… إلّا أنّ الناصر بالأساس تحدّث وفعل القليل، والإيرانيّون يفعلون الكثير – وأيضًا يتحدّثون. لذلك يجب علينا فهم أن التحدّي الموجود هنا غير عادي؟ على ماذا يركّز الجيش الإسرائيلي عام 2030؟ الإستعداد للخطر الإيراني”.
ويتابع “كلّما مرّت سنوات الإتّفاق ستكون إيران محرّرة من القيود… لقد استفادت على مدى عدّة أعوام من رفع العقوبات الإقتصاديّة، ومَن يدري ما الذي سيفعلونه بالمال الذي سيصل لحوزتهم. قد نرى ازدهارًا في الإقتصاد الإيراني- يستفيد المواطنون البسطاء من قسم، وقسم من ذلك سيتمّ استخدامه لتوحيد المحور الشيعيّ وتعزيز الهيمنة الإيرانية وما الأفضل من توحيد المنطقة سوى الحرب في إسرائيل؟”
“تهديد داعش، على سبيل المثال، هو تهديد من النوع المعروف بالنسبة لنا. إرهاب وإرهاب وإرهاب- لقد واجهنا أمورًا كهذه في الماضي. التهديد الإيراني هو شيء لم نواجهه في السابق، قوّة إقليميّة قد تخلق لإسرائيل في الواقع تهديدًا كبيرًا جدّا

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: