Advertisements
أخبار جديدة

عن “سر” 100% نجاح!

نسبة النجاح 100 % 

************

أصبح هذا العنوان ممجوجا وصادما ومفضوحا . وأصبح قديما وباهتا وتافها ومستهلكا . أنصح مدارسنا بالاقلاع عنه وعدم تنصيبه على لوحات الإعلانات العريضة مع بداية كل عام دراسي او مع نهاية كل موسم امتحانات للشهادات الرسمية . 

أصبح كذبة لم تعد تنطلي على أحد من العارفين بفنون المدارس المتخصصين بإنتاج هذه البروباغندا الموصوفة .

فنتيجة نسبة النجاح 100% تأتي عادة بمفعول فرز الطلاب ب : 

* عدم استقبال اي طالب الا ضمن مجموع محدد من العلامات . 

* عدم استقبال اي طالب الا بعد امتحان دخول . 

* إجراء امتحانات للطلاب خلال العام الدراسي أصعب من الامتحانات الرسمية والذي يرسب في هذه الامتحانات يمنع من تقديم الامتحان باسم المدرسة المعنية وإنما عليه ان يتقدم بطلب حر بعيدا عن اسم  المدرسة . 

هذه الخطوات هي التي تكفل للمدارس نسبة نجاح 100% ضمن هذه الشروط أي فضل يبقى للمدرسة ؟؟؟؟؟؟؟

 والسؤال : هل الطالب هو الذي ينجح المدرسة ، أو المدرسة هي التي تنجح الطالب ؟؟؟ 

فلماذا مرض الإعلان عن نتيجة المدرسة بأن نجاحها 100% ؟ ما المشكلة لو كانت نسبة النجاح 99 % ؟ او 90 % ؟ او 80 % ؟ما العيب في ذلك ؟ 

إن اكبر إشكالية سجلت ضد الأنظمة الدكتاتورية هي نسبة فوز الديكتاتور بالإنتخابات او الإستفتاءات بنتيجة 99،99 % . فهل مدارسنا هي أكثر ديكتاتورية من الأنظمة التوتاليتارية ؟؟

ارجو من المشرفين على مدارسنا التعالي عن هذه العناوين . والتعالي عن نشر نتيجة امتحانتهم وعدم التباهي بالحديث عن نسبة النجاحات على لوحات الإعلان . دعوا الناس تتحدث . لأن نسبة النجاح الوحيدة تبع ال 100% هي في إفراغ جيوب أهالي الطلاب ومدخراتهم . 

واضحة .

عن صفحة الشيخ أحمد إسماعيل/ رئيس بلدية بريتال

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: