Advertisements
أخبار جديدة

أهل شهيد لقيادة حزب الله: ابننا كان أمانة لدينا!

أهل البصائر: “من واجبنا تقديم الأمانة لصاحبها بأحسن حال!”

الرسالة التي بعث بها والدا الشهيد محمد مهدي أبو حمدان السنة الماضية إلى المعنيين في قيادة حزب الله ليبلغاهم موافقتهما على مشاركة ولدهما في العمل الجهادي، وقد كان له من العمر آنذاك ١٦ سنة، وحين شهادته قبل يومين كان عمره ١٧ سنة وشهرين.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: