Advertisements
أخبار جديدة

مزراع يخنق ضبعاً هاجمه في وادي الحاصباني

نشبت معركة شرسة، بين المزارع صالح. ش وضبع هاجمه في وادي نهر الحاصباني، إستمرت حوالى نصف ساعة، إنتهت بمقتل الضبع ونجاة المزارع، الذي إقتصرت إصاباته على خدوش في أنحاء جسده، خلفتها مخالب الضبع القوية. الضبع الذي دلت مختلف الدراسات العلمية، على أنه حيوان خجول وجبان، لا يهاجم الإنسان إلاّ إذا وجد نفسه في حال الخطر. وهو يوصف بفوائده المتعددة، التي لها تأثير إيجابي على توازن الطبيعة والبيئة. وهو لشدة خوفه، يعمد إلى رفع وبر جلده، ليبدو أكبر من حجمه، فيخشاه الإنسان لما يتردد عنه من أساطير خيالية. المزارع صالح، روى لـ”غرين إريا”، ما حصل له مع الضبع، فقال إنه خلال قيامه بري بستانه، في محاذاة مجرى نهر الحاصباني، شاهد الضبع يتجه نحوه، من مسافة لا تزيد عن عشرة أمتار، فسارع إلى رميه بحجر لإبعاده عنه، لكن الضبع، في خطوة غير متوقعة، قفز ناحيته بسرعة، إلاّ أن صالح تمكن من التقاطه من رقبته، ليبدأ عراك قوي بينهما، طرحه خلاله المزارع أرضاً وغرز أنفه في الوحل، في ساقية المياه القريبة. يضيف صالح: لم يكن أمامي سوى خيار تثبيته على الأرض، لأطول فترة ممكنه. وكأن الخوف الشديد أعطاني قوة مضاعفة، حيث مضت عشر دقائق تقريباً، على هذا الحال، حتى خارت قواي حقاً وبدا الضبع أيضاً، في حالة ركود، فتركته لثوان معدودات، محاولاً الوصول إلى عصا، كانت تبعد عني خمسة أمتار. ولما تمكنت من التقاطها بسرعة، بدأت بضرب الضبع، الذي عاد لمهاجمتي من جديد، فكانت ضرباتي سريعة وقاسية أصابت منه مقتلاً، ليقع ميتاً أمامي. يتابع صالح: كانت لحظات رهيبة حقاً، لم أتوقع يوماً حصول مثل هذا الصراع مع ضبع. لقد أعانني الله حقاً ونجوت من الموت المحتم. لم يكن هدفي فعلاً قتله، حاولت إبعاده، لكنه على غير ما كنت أتوقع، هاجمني وآذاني وأجبرني على قتله. وما حصل يشبه فيلماً مأساوياً، راح ضحيته عن غير قصد، هذا الضبع. في هذا المجال، تشيرالدراسات العلمية حول الضبع، إلى أنه من أفضل الحيوانات، وهو صديق للبيئة والإنسان. يقتات القوارض والحشرات ويلاحق الخنازير البرية، التي تفتك بالمزروعات وتحدث خللاً في التوازن الإنتاجي. كما يشتهر عنه أكله للجيف، فيساهم في وضع حد للأمراض التي تحمل العدوى للإنسان والحيوان وفي الحدّ من إنتشار أنفلونزا الطيور. يتميز الضبع بجسم ممتلئ ورأس كبير وعنق غليظ وخطم قوي. قائمتاه الأماميتان أعلى من ساقيه الخلفيتين، لذلك، يتخذ جسمه شكلاً مائلاً، فيما ظهره محدودب وأقدامه ذات أربعة أصابع. أذناه مستعرضة فوق القاعدة ومدببة الطرف، يكسوها شعر خفيف. وعيونه منحرفة الشكل وذات بريق مخيف. أنيابه غليظة قوية. وكذلك، الأضراس الأمامية، التي لها قدرة هائلة على طحن العظام. كذلك، له من قوة عضلات الفكين، ما يجعلها من أقوى فكاك الحيوانات
– طارق ابو حمدان
Read more at GreenArea.me: الضبع-بعد-مقتله-طارق-ابو-حمدان-1http://greenarea.me/?p=223555
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: