Advertisements
أخبار جديدة

“مبادرة سلام” صهيونية: حل حزب الله وتوطين الفلسطينيين في الدول العربية

كشفت صحيفة “جيروساليم بوست” الإسرائيلية عما أسمته “مبادرة سلام إسرائيلية” قالت إن إسرائيل قدمتها للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال زيارته الأخيرة إلى إسرائيل، ردا على مبادرة السلام العربية. بحسب الصحيفة.

وأشارت “جيروساليم بوست”، في تقرير لها مساء أمس الإثنين، إلى أن المبادرة تتضمن تحقيق سلام شامل بين إسرائيل والدول العربية وليس مع الفلسطينيين فقط.
وأشارت الصحيفة إلى أن المبادرة تهدف إلى “نقل مسؤولية التوصل إلى سلام في المنطقة من إسرائيل إلى الدول العربية وإعفاء القدس من مسؤولية عرقلة التوصل إلى تسوية وإقناع واشنطن بالضغط على الفلسطينيين والدول العربية وليس على إسرائيل”. بحسب “ليبانون 24”.

ولفتت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن المبادرة تضمنت عددا من النقاط الرئيسة، أولها وضع حد للنزاع في الشرق الأوسط وتحقيق الاستقرار وضمان بقاء الأنظمة العربية المهددة، وإنشاء كيان فلسطيني مزدهر من خلال ضمانات دولة وكونفدرالية مع الأردن ومصر، إضافة إلى اعتراف عربي بإسرائيل كدولة يهودية عاصمتها القدس، وضمان أكثرية يهودية من خلال عملية الانفصال عن الفلسطينيين مع الاحتفاظ بجزء مهم من الأراضي المحتلة.
كما تضمنت المبادرة مسألة توطين الفلسطينيين المقيمين في الدول العربية في إطار خطة مساعدات وتعويضات دولية.
والأغرب، أنه من بين مطالب المبادرة كان حل “حزب الله” اللبناني والعمل على تحقيق الاستقرار في لبنان. بحسب الصحيفة.
وأيضاً، مواجهة سياسات إيران “العدوانية” وإنهاء مشروعها النووي الخطير. وأخيراً، الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان ضمن ترتيبات يتم التوصل إليها مع سوريا.
ونوّهت الصحيفة إلى أن أي “اتفاق سلام ضمن هذه الخطة سيتم وضعه باسم دونالد ترامب، ما يعني أنه سيكون الرئيس التاريخي الذي نجح حيث فشل جميع سابقيه بتسوية النزاع في منطقة الشرق الأوسط”.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: