Advertisements
أخبار جديدة

السيد علي فضل الله: قانون الانتخاب بداية على طريق الاصلاح الحقيقي

اعتبر رئيس “لقاء الفكر العاملي” السيد علي عبد اللطيف فضل الله، ان “اقرار القانون الانتخابي الجديد يشكل بداية جيدة على طريق الاصلاح الانتخابي وهو بداية العقد في طريق شائك لدولة غير طائفية تغلب المواطنة والقانون على دولة تغلب الطائفة والمذهب كاساس للحكم والنظام السياسي”.

ورأى السيد فضل الله خلال خطبة الجمعة من على منبر المسجد الكبير في عيناثا ان البنود الاصلاحيات التي يتضمنها القانون الانتخابي الجديد، مقبولة ولكنها ليست كافية ولا تلبي طموحات كل اللبنانيين في قانون عادل وشامل وينصف الجميع اقلية واكثرية ويتعامل مع كل اللبنانيين على اساس موحد وليس باعتبارات مناطقية وحزبية ومذهبية وطائفية”.

واشار الى من نواقص القانون ايضا هو تغييب عنصر الشباب عبر عدم خفض سن الاقتراع الى 18 عاما مما يجعلهم خارج اللعبة الديمقراطية ترشحا واقتراعا كما اسف لاستبعاد المرأة وعدم تخصيصها بنسبة تمثيل الزامية في اللوائح ما يحرم كثير من النساء من ابراز كفاءتهن في البرلمان”. ودعا فضل الله النساء الى الترشح والاقتراع بكفاءة لتثبيت حضورهن.

واشار السيد فضل الله الى ان التمديد الطويل نسبيا لولاية مجلس النواب هومرفوض ولو كان تحت البند التقني والتحضر لتشريعات القانون الجديد، ما يحتم على الطبقة السياسية والحكومة ان تنصرف الى الاولويات الاجتماعية والاقتصادية والانمائية فلا تعتبر ان مهلة الـ11 شهرا التي طولت عمر مجلس النواب والحكومة هي مهلة استرخاء وتعطيل وقت بل يجب ان تكون الاولوية لمكافحة الفساد وتطوير قطاع الكهرباء والنفط وحماية لقمة العيش ومعالجة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية”.

من جهة ثانية اشاد فضل الله بـ”إنجازات الجيش والقوى الامنية”، معتبرا ان “هذا الجهد الاستباقي مشكور وفعال وبناء لحماية الوطن والمواطن من مخالب الارهاب والتكفير”، داعيا الى “التمسك بالمعادلة الذهبية الجيش والشعب والمقاومة لحماية لبنان”.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: