بدأ القطريون، امس الإثنين، مغادرة السعودية، بعد ساعات من قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة الذي أعلنته السعودية والإمارات والبحرين ومصر وجزر المالديف ودولة موريشيوس.

وأظهر مقطع فيديو، تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، قوافل من السيارات الخاصة والشاحنات التي اصطفت في انتظار دورها في العبور إلى قطر، عبر معبر سلوى، المنفذ البري الوحيد بين السعودية وقطر.