Advertisements
أخبار جديدة

لحظات وتشتعل الضاحية !!

انها ليست مبالغة ..الحقيقة تبينها الأرقام!

يسارع الشباب اللبنانيين بعيد الافطار الى اشغال الفحم استعدادا لتدخين رأس من الاركيلة بعد يوم شاق من الصيام.

وجزء باقي ينشغل باشعال سيجارة من اخرى تعويضا لما فاتهم في يوم الصوم الطويل.

هذا ليس مجرد تهويل اجتماعي، فالمسألة تتخطى القوانين والاتفافيات العالمية وتتطلب التعمق أكثر في الدوافع التجارية والصحية والنفسية لهذه الظاهرة. “لبنان الثالث عالمياً في التدخين”.

فقد أعلنت منظمة الصحة العالمية منذ أيام عن الدول الأكثر استهلاكاً للتدخين، فاحتل لبنان في المرتبة الثالثة عالمياً مع معدّل 3023 سيجارة للفرد سنوياً. فيما الصين المركز الاول وبيلاروسيا المركز الثاني.

هذا بالنسبة الى السيجارة…اما اذا ضمت الارغيلة فان الرقم بالتأكيد سيتضاعف وقد ينافس لبنان الصين على المركز الاول.

وتعد الضاحية الجنوبية من اكثر المناطق كثافة بالسكان اذ يقطن اكثر من مليون مواطن في مساحة لا تتعدى العشرة كيلومترات،وتزداد فيها نسبة المدخنين لا سيما في الاونة الاخيرة فالمدخنين من الاطفال اصبحت ارقاما لا يستهان بها.

وهذا ما يتطلب تحرك سريع ودون ابداء مواربة فالوضع لم يعد يحتمل التأخير ويؤثر على سلامة مجتمع كما اكده مختصون.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: