Advertisements
أخبار جديدة

ساعة ال “الله أكبر” في الضاحية!

تعرف الضاحية الجنوبية بأنها أكثر المناطق ازدحاما في لبنان اذ يقطن في مساحة لا تتعدى العشرة كيلومترات مربعة ما يزيد عن مليون مواطن يكثرون التحرك في شوارعها التي تغص بالسيارات والمارة.

هذا في الايام العادية، اما في شهر رمضان فحدث ولا حرج ،فالمحال التجارية تنتظر هذا الشهر الذي يعتبر كريما ان كان في ما خص المواد الغذائية او متاجر الالبسة التي لا تخلو من روادها حتى ما بعد منتصف الليل.

قبيل الافطار يزداد الزحام بشكل كبير لا سيما على الشوارع الرئيسية فالناس تتسابق فيما بينها لتصل الى المنزل لحظة الافطار ،اما اذا كانوا مدعووين فالمصيبة اكبر ،حينها تبدأ المطاحشة والزمامير ولن تستطيع ان تعبر الاشارة الا في حالة واحدة….عندما ينادي المؤذن ب “الله أكبر” ..كسحر ساحر ،تخلو هذه المدينة من السيارات والمارة .تجد نفسك وحيدا في الشارع ،لا تصدق انك في نفس المكان ..ففي هذه الساعة.. الضاحية لا يسمع فيها الا قرقعة الملاعق والصحون ويبقى الوضع على ما هو عليه حتى تمتلىء البطون ويحين موعد الاركيلة …فيعود الشباب الى المقاهي والنساء الى التسوق والمدينة الى ضوضائها.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: