Advertisements
أخبار جديدة

عن الشهيد (أبو ذرّ) ليلة التحرير؟

بعد تحرير بلدة حولا، قرر الشهيد أبو ذر الانتقال الى قريته رشاف ( بنت جبيل). القرية الصغيرة، التي أصبحت بعد تحريره لها، مع رفاق دربه، بلدة ضاقت أحيائها بالأبنية الحديثة الجميلة. الشهيد أحمد يحيى، الذي ولد في العام 1958، عرف، فيما بعد، باسمه الجهادي ” أبو ذرّ”، بعد أن تربّى في كنف أسرة فقيرة تعيش على محاصيل شتول التبغ المرّة. قبل العاشرة من عمره كان يتردد الى مسجد البلدة حتى لفت أنظار كبار السنّ، الذين لم يشاهدوا، يومها، في مثل سنه من يواضب على الصلاة داخل المسجد. عندما ترك أبو ذرّ بلدته رشاف كان العدوّ الاسرائيلي قد اجتاح الجنوب اللبناني في العام 1978، وكان والده قد سقط شهيداً على أيدي الجنود الاسرائيليين الذين عذبوا والده وقتلوه ورموه في بئر في البلدة. حينها لجأ أبو ذرّ مع عائلته، التي اصبح معيلها الوحيد، الى بيروت ثم ليسافر ويعود معمّماً بعمّة بيضاء، بدأ معها بعمله المقاوم، فشارك في معظم العمليات العسكرية النوعية على مواقع الاحتلال، يرتدي لباسه العسكري ويلفّ رأسه بطاقية العسكر فوق عمّته. يقول أحد عارفيه، من المقاومين، ويشير الى أنه” كان يفضّل دائماً المشاركة في العمليات العسكرية على المواقع القريبة من بلدته رشاف، وتفرّغ للعمل المقاوم، وكان يفضّل الاختلاط بالمقاومين على الاختلاط برجال الدين، لكي لا تفوته فرصة الجهاد وتحرير بلدته رشاف، التي كان بتنافس على مدى ولاءه وعشقه لبلدته، مع زملاء له، فيحاول دائماً اثبات ذلك قولاً وفعلاً”. لحظة دخول المقاومين والأهالي الى بلدة حولا، في 22 أيار، كان الشهيد أبو ذرّ معهم، دخل البلدة بسيارته، مع عدد من رفاقه، أمضى ساعات هناك، قبل أن يعلم ببدء لحظة التحرير في بلدته رشاف، ترك كل شيء واتجه مسرعاً الى هناك، فقرّر أن يكون من أوائل الذين يدخلون البلدة من الأهالي والمقاومين لحظة التحرير، يقول زميل له ” 20 عاماً من عمل أبو ذرّ المقاوم، شارك خلالها في عشرات العمليات النوعية البطولية، التي لم تؤدي الى شهادته، لكنه عندما وضع رجليه في تراب البلدة، وهو من أوائل الواصلين اليها، قصف العدوّ الذي كان لا يزال كامناً خلف دشم أحد مواقعه في البلدة المكان الذي دخل منه أبو ذرّ، فتعرّض لاصابة بليغة نقل على أثرها الى احدى مستشفيات صيدا للمعالجة، ورقد فيها ثلاثة أيام قبل أن يفارق الحياة في يوم التحرير في الخامس والعشرين من أيار”.

داني الامين- الأخبار

 

 

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: