Advertisements
أخبار جديدة

بالصور والفيديو: مسموح للسوريين وممنوع للبنانيين …. لهذا احرق علي “بسطة الخضرة” التي يصرف منها على 6 ايتام !

 
يبدو ان الكيل بمكيالين هو شعار الدولة الظالمة في لبنان والتي لا تستقوي الا على الفقراء فيما تترك الاغنياء والمدعومين والفاسدين يسرحون ويمرحون ويعيثون في الارض فساداً، وبيما يمنع على المواطن اللبناني الاسترزاق في بلده يترك هذا الرزق مباحاً لكل آت ووافد الى هذا الوطن ولو على حساب بنيه ….

علي درويش مواطن فقير من بلدة القليلة الجنوبية هو الاخ الاكبر لعائلة فقدت الوالد المعيل، فإضطر علي للنزول الى العمل لاعالة اخوته الستة، ايتام صغار لا حول لهم ولا قوة …

استأجر علي قطعة ارض خاصة من صاحبها ووضع بها بسطة لبيع الخضار والفواكه، بعد اخذ اذن المالك وفقاً للاصول، الا ان القوى الامنية استكترت على هذا المواطن الفقير هذه البسطة المتواضعة الموضوعة في ارض خاصة فأرادت ازالتها بالقوة.

حضرت الدورية الى المكان فإعترض علي مطالباً ازالة عشرات البسطات الموضوعة من قبل السوريين في املاك عامة وفي المشاعات قبل ازالة بسطته فحصل تلاسن بينه وبين القوى الامنية، ليفقد علي وعيه تحت وطأة الظلم ويقدم في ثورة غضبه على احراق البسطة والفان وكل محتوياتها.

ما حصل استفز شباب القليلة الذين نزلوا الى الطريق العام بالعشرات واحرقوا الاطارات المطاطية وقطعوا الطريق العام اعتراضاً على ما فعلته القوى الامنية وتضامناً مع المواطن الفقير علي درويش.

وحتى الساعة لم يزل الطريق مقطوعاً وسط حالة من الغضب الشديد من قبل ابناء القليلة الذين طالبوا المسؤولين بإنصاف علي درويش واعادة حقه اليه …

موقع

يا صور

فيما يلي فيديو وصور من المكان:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: