Advertisements
أخبار جديدة

موظف في “الضمان” يلعب البوكر ويدخن… الإدارة لـ “النهار”: سيُحاسب

1 أيار 2017 | 13:57

المصدر: “النهار”

حسناً فعلت إدارة الضمان الاجتماعي في التحرك فوراً لمحاسبة موظف، فضّل لعب البوكر والتدخين على أداء عمله وتلبية حاجات المواطنين الواقفين في طابور طويل ينتظرون دورهم. لكن السؤال لو لم يُتداول المشهد في مواقع التواصل الاجتماعي وفي العلن ووضعه في اطار “فضيحة”، هل كان سيُساءل ويُحاسب؟

ولا يخفى على أحد، ومن دون تعميم، فإن مؤسسات الدولة معروفة بـ “الفساد” الذي يلفّها، سواء في ملفاتها أو في حال جزء من موظفيها، ولا يتوقف الأمر فحسب عند التدخين في مؤسسة رسمية أو لعب البوكر، بل يبدأ من توقيع للوزير ويصل إلى أصغر عامل. والقضية ليست وليدة الساعة بل هي ظاهرة تنخر مجتمعنا ولا بد من وضع حد لها… كيف ذلك؟

ما قام به المواطن إيدي معلوف في مركز بدارو من الوسائل الأكثر فعالية في معالجة هذه الظاهرة، وتقوم على المحاسبة الفورية بالتقاط الصور للمقصرين او التقدم بشكوى في حقهم، بدلاً من السكوت عن الخطأ بحجة ان “المواطن ضعيف” أو “الشكوى قد تنقلب على المواطن”.

معلوف لم يتحمل المشهد، فالتقط الصور للموظف وهو يدخن ويتلهى بلعبة Texas hold’em على هاتفه، ووصلت الصور إلى حملة “طلعت ريحتكم” التي استخدمت حساباتها في مواقع التواصل لتنشر ما حقق معلوف، لتتلقفها وسائل الاعلام وتقوم بدورها. وهي رسالة لأكثر من جهة، الأولى للمواطن بألا يسكت عن أي تصرف يخالف القانون، والثانية للموظفين في مؤسسات الدولة بأن المواطنين يراقبونهم وأن “لا خيمة فوق رأس أحد”، والثالثة للدولة أو المؤسسة بأن عدم محاسبة الموظف ستكون بمثابة جريمة.

وجاء في التعليق الذي أرفقته “طلعت ريحتكم” بالصور في صفحتها: “الضمان: مركز بدارو… الناس بالصف ناطرين والموظفين مش سألانين (بدخنوا وبيلعبوا Texas hold’em عالسيلولار) ومنن أخدين غطة.. هيدا يلي بصير لمن التوظيف يكون حسب الإنتماء الحزبي مش حسب الكفاءة. اذا الوزراء والنواب والرؤساء يلي وظفوهم مش سئلانين عن الشعب، موظفي الإدارات رح يسألوا؟ لمن النواب (يلي هني أقروا قانون منع التدخين) بدخنوا بأروقة البرلمان، موظفي الإدارات رح يلحقوا القانون؟ محاربة الفساد بتبلش من أعلى السلم وما عدا ذلك هو نفاق وتمييع للمحاسبة”، لافتة إلى أن “الصور من المواطن: إيدي معلوف”.

“النهار” تواصلت مع المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي محمد كركي، فأكد أنه علم بالموضوع عند الساعة 11:30 من مساء الخميس الماضي، وصباح الجمعة بدأ التحقيق بالحادثة، وقال: “تواصلنا مع الذي التقط الصور، وتحرك التفتيش الاداري ومصلحة القضايا، وطلبنا من صاحب الصور ان يقدم افادة خطية، وبالتالي التحقيقات مستمرة، كما سيستدعي الأمر ملاحقة أي مسؤول في المكتب عن الموضوع، وسنتخذ الاجراءات في حق كل مقصر”، موضحاً أن “نوع الإجراء سيحدده التفتيش المركزي وفق تقييمه للحالة، وليس من الضروري دائماً استدعاء الموظف بل هذه المرة التفتيش المركزي هو من زار بدارو لاجراء التحقيق”.

هل التوظيف في الضمان الاجتماعي يتم وفق الانتماء الحزبي والطائفي؟ يجيب كركي: “هذا أبعد ما يكون عن الضمان، وكل التوظيفات من العام 2004 إلى اليوم تتم عبر مجلس الخدمة المدنية وتالياً لا دور لادارة الضمان بعملية التوظيف، والمباراة الاخيرة للفئة السادسة في الضمان تم جذب النخبة في لبنان ومن أصل 1800 شخص نجح 310 مستخدمين، وهم من أفضل الكفايات في لبنان”.

ويعود إلى التعليق على ما حصل في بدارو: “1300 مستخدم في الضمان يخدمون مليون ونصف مليون شخص، وينجزون أكثر من 5 ملايين معاملة سنوياً. وإذا تبين لنا وجود أي تصرف غير منضبط من فرد معين، فلا يعني تحميل المؤسسة كل المسؤولية، بل معالجة الخلل بالسرعة والتدابير اللازمة”. واستغرب هذه الحملة على الضمان، قائلاً: “فلنعالج الموضوع بموضوعية، وحدوده بأن هناك موظفاً أخطأ وسيحاسب حتى لا يتكرر الخطأ وبالتالي يكون الامر رسالة لكل المكاتب، ونحن مع تصحيح أي خلل”.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: