Advertisements
أخبار جديدة

جيش الاحتلال الإسرائيلي يحقق في إخفاق قواته رصد لبناني دخل الأراضي المحتلة!

كيف استطاع مواطن لبناني أن يصل إلى مستعمرة كريات شمونة، على الأرجح أنه سار على قدميه 10 كيلومترات من الحدود الفلسطينية اللبنانية حتى المدينة، دون أن يراه أحد!
تواصل قيادة المنطقة الشمالية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، في التحقيق في إخفاق القوات المحتلة المرابطة على الحدود – اللبنانية، التي لم ترصد عبور مواطن لبناني السياج الحدودي ووصوله إلى كريات شمونة، قاطعا 10 كيلومترات سيرًا دون أن ينتبه له أحد.

والسؤال الملح بالنسبة للجيش هو كيف أخفقت قوات رصد الحدود في مهمتها، وكذلك كيف استطاع اللبناني التجول في طرقات المنطقة الشمالية التي تقع تحت حراسة جيش الاحتلال  الإسرائيلي؟ وحتى الساعة ليس واضحا ما هي المدة التي قضاها اللبناني في الجانب المحتل، سواء كانت ساعات أم أيام قبل أن يلاحظ بعض سكان كريات شمونة وجوده ويوقفوه.

ومن المتوقع أن يتخذ الجيش خطوات عقابية ضد المسؤولين عن هذا الإخفاق الذي يعد خطيرا للغاية، علما أن المواطن اللبناني الذي أعيد إلى الأراضي اللبناني اليوم الجمعة لم يكن مسلحا.

يذكر أن جيش الإحتلال نفذ أعمالا هندسية متطورة في المنطقة التي دخل منها اللبناني، أبرزها وضع موانع من الإسمنت، بهدف منع دخول مقاومي حزب الله إلى الكيان الغاصب

المصدر

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: