Advertisements
أخبار جديدة

قتلت ابنها بماء مغلي ورقصت وهو يلفظ أنفاسه!

تجردت الأم من مشاعر أمومتها، وقتلت طفلها، ابن الأربع سنوات، بعدما صبّت عليه مياها ساخنة  ومغلية وانهالت عليه بالضرب حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ثم رقصت إلى جوار جثته. 

وكما جاء في تقرير مصور أذاعه برنامج “العاشرة مساء” أمس على فضائية “دريم” المصرية من القاهرة ، فإن “الأم كانت تتصرّف بغرابة، لمعاناتها اضطرابات نفسية بعد سجن زوجها، فيما البعض الآخر ربط اسمها بتعاطي المخدرات”، وبحسب التقرير فأحد الجيران أشار إلى انها كانت تغتسل بالحليب، لافتاً أنها كانت تعذب الطفل وكانوا يسمعون صوت صراخه من الشارع. وذكر أحدهم أنها عمدت سابقاً على وضع ابنها في أحد الملاجئ وادعت خطفه.

“الأم القاتلة”، لم تكشف عن وفاة ابنها إلا بعد سبع ساعات، وخرجت إلى الشارع، وقد لطخت وجهها بدمه قائلة “ما قتلتش حد”!

الصورة تعبيرية من الأرشيف

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: